ترند اليوم

ملخص ماتش ليفربول و الريال 2022

ملخص ماتش ليفربول و الريال 2022 – توج ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الـ14 في تاريخه ، بعد فوزه على ليفربول 1-0 في المباراة التي جمعت بين الفريقين مساء السبت على ملعب فرنسا ، في نهائي دوري أبطال أوروبا للموسم الحالي 2021- 2022.

لمزيد عن الاخبار الحصريه ادخل على قسم ترند اليوم

تابعنا عبر التليجرام لمتابعة الترند يوميا

وجاء هدف ريال مدريد عن طريق البرازيلي فينيسيوس جونيور في الدقيقة 59 بتسديدة سريعة أمام المرمى من تمريرة من فيدي فالفيردي من الجهة اليمنى.
شارك النجم المصري محمد صلاح منذ بداية المباراة لليفربول حتى النهاية ، وقدم أداءً رائعاً ، لكن الحظ السيئ وقف أمام أهدافه ، وحاول الفريقان الشعور بنبض الآخر في أول 15 دقيقة. ، ولم يكن هناك خطر حقيقي على أهداف أي من الفريقين.

ثم كان ليفربول هو الفريق الأكثر خطورة نسبيًا حيث أتيحت له فرصتان ، إحداهما كانت خطيرة على نجم مصر محمد صلاح في الدقيقة 16 ، بعد أن سدد كرة أمام المرمى ، فقام كورتوا ببراعة سددها بأمان.

في الدقيقة 34 سدد محمد صلاح رأسية قوية في شباك ترينت ألكسندر-أرنولد عرضية لكن الحارس كورتوا تصدى لها وفي الدقيقة 43 سجل كريم بنزيمة الهدف الأول لريال مدريد من خطأ فادح لدفاع ليفربول ألغي بسبب تسلل. . .

كانت تشكيلة ليفربول على النحو التالي: حراس المرمى: أليسون بيكر / خط دفاعي: فيرجيل فان ديك ، إبراهيما كوناتي ، روبرتسون ، ترينت ألكسندر-أرنولد / خط الوسط: تياجو ألكانتارا ، فابينيو ، هندرسون / خط الهجوم: ساديو ماني ، لويس دياز ، محمد صلاح .

تشكيلة ريال مدريد كالتالي: حراس المرمى: تيبو كورتوا / خط دفاعي: فيرلاند ميندي ، ديفيد ألابا ، إيدر ميليتاو وداني كارفاخال / خط الوسط: توني كروس ، كاسيميرو ، لوكا مودريتش وفيدي فالفيردي / خط الهجوم: كريم بنزيمة وفينيسيوس مبتدئ.

وتأخر انطلاق المباراة لمدة 30 دقيقة بسبب مشاغب الجماهير حيث كان العديد منهم خارج الملعب ولم يتمكنوا من الدخول حيث اقتحم آخرون ملعب المباراة دون تذاكر وحجزوا أماكنهم.

وتقدم ليفربول على حساب فياريال بعد فوزه بالمباراة الافتتاحية على أرضه 3-2 في إياب نصف النهائي ، فيما فاز الريدز بمباراة الذهاب 2-0 على ملعب أنفيلد للتأهل إلى دوري أبطال أوروبا. نهائي للمرة العاشرة في تاريخه.

كما تأهل ريال مدريد لنهائي دوري أبطال أوروبا بعد فوزه على مانشستر سيتي في مباراة الإياب بالعاصمة الإسبانية مدريد 3-1 بعد خسارته 3-2 على ملعب الاتحاد.

تعرف على نتيجة مباراة ليفربول و ريال مدريد اليوم 28-5-2022 في نهائي دوري أبطال أوروبا على استاد فرنسا بالعاصمة الفرنسية باريس.

توج ريال مدريد بلقب دوري ابطال اوروبا للمرة ال14 في التاريخ بعد فوزه بهدف دون رد على ليفربول في نهائي باريس مساء اليوم السبت 28-5-2022، ليبتعد بفارق 7 ألقاب كاملة عن أقرب ملاحقيه على زعامة القارة العجوز “ميلان” صاحب 7 ألقاب آخرهم كان عام 2007.

يدين ريال مدريد بالفضل لجناحه البرازيلي فينسيوس جونيور صاحب هدف المباراة الوحيد، ليدخل التاريخ من أوسع أبوابه ويُنسي جمهور النادي الملكي جميع الفرص السهلة التي أهدرها منذ أن خلف كريستيانو رونالدو في هجوم الفريق صيف 2018.

انتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل 0/0، وشهد ارتداد تسديدة لماني من القائم، وإلغاء الحكم لهدف صحيح لريال مدريد في الدقيقة 45 سجله هداف المسابقة هذا الموسم “كريم بنزيمة” بداعي التسلل رغم أن الكرة عائدة من قدم أحد لاعبي ليفربول.

واستطاع ريال مدريد التقدم في النتيجة بعد 9 دقائق فقط من بداية الشوط الثاني بفضل لاعبه البرازيلي الشاب فينسيوس جونيور الذي استغل تمريرة من فيدي فالفيردي ضربت مصيدة التسلل ليجعلها 1/صفر.

ريال مدريد يترك الكرة لليفربول
سيطر ليفربول على معظم فترات الشوط الأول من المباراة النهائية، وكان الطرف الأقرب للتسجيل في أكثر من لقطة، غير أن سوء الحظ حرم نجم الفريق في الآونة الأخيرة «ساديو ماني» من افتتاح التسجيل عن الدقيقة 21.

وتسلم ساديو ماني تمريرة جميلة على حافة منطقة الجزاء وبمهارة فردية عالية تخلص من إيدير ميليتاو وداني كارفاخال قبل أن يسدد من وضع الثبات تسديدة مُتقنة من داخل منطقة الجزاء ارتدت من القائم الأيمن بعدما لمسها الحارس تيبو كورتوا بأطراف أصابعه.

وضرب بعدها محمد صلاح كرة عرضية برأسية قوية من داخل منطقة ريال مدريد ذهبت سهلة في أحضان الحارس تيبو كورتوا عند الدقيقة 34.

وحاول ريال مدريد مُبادلة ليفربول الهجمات باستغلال سرعات كريم بنزيمة وفينسيوس جونيور وتمريرات لوكا مودريتش البينية، وكاد ينجح في إنهاء الشوط الأول متقدمًا بنتيجة 1-0، لكن حكم الفيديو المساعد كان له رأي آخر عندما ألغى الهدف الذي سجله كريم بنزيمة في الدقيقة 45.

واعتبرت تقنية الفيديو المساعد (الفار) وقوع بنزيمة في مصيدة التسلل عند تسلمه لكرة حائرة تهادت أمامه بعد التحام زميله «فالفيردي» مع الثنائي «فابينيو وإبراهيما كوناتي» داخل منطقة جزاء ليفربول.

لكن الإعادة التلفزيونية أظهرت وصول الكرة إلى بنزيمة بالخطأ من لاعب وسط ليفربول «فابينيو» وليس من جانب فالفيردي، مع ذلك قرر حكم الساحة الفرنسي كليمون توربان إلغاء الهدف.

ريال مدريد يتقدم
تمكن ريال مدريد من افتتاح النتيجة لصالحه في بداية الشوط الثاني من المباراة، عن طريق الجناح الدولي البرازيلي فينسيوس جونيور بعد تلقيه تمريرة أرضية مذهلة من الاوروجوياني فيدي فالفيردي في الدقيقة 59.

وطالب نجوم ليفربول وفي مقدمتهم محمد صلاح باحتساب ركلة جزاء بداعي وجود لمس باليد عند الدقيقة 57، لكن الحكم أشار باستمرار اللعب، لترتد الهجمة ويسجل فينسيوس الهدف الأول للنادي الملكي ويُقبل الشعار وسط فرحة غير عادية من زملائه.

كورتوا يحرم محمد صلاح من 4 أهداف
رد محمد صلاح بمحاولة جادة للتسجيل في الدقيقة 65 بتسديدة مذهلة بباطن القدم اليسرى تصدى لها تيبو كورتوا بقبضة اليد ليبعدها عن أقصى الزاوية اليمنى.

وأزاح تيبو كورتوا تسديدة جديدة من محمد صلاح داخل منطقة الستة ياردات في الدقيقة 69 لينقذ مرماه من هدف مُحقق 100٪ بردة فعل يُحسد عليها.

وفي الدقيقة 79 واصل كورتوا تألقه وتصدى لتسديدة ثالثة من محمد صلاح غيرت اتجاهها في جسد ديوجو جوتا بقفزة سريعة ورشيقة مكنته من ابعاد الكرة بأطراف أصابعه من الزاوية اليسرى لتذهب ركنية.

وذاد تيبو كورتوا ببسالة غير عادية عن مرماه في الدقيقة 82 عندما أبعد بيده اليمنى تصويبة صاروخية من محمد صلاح من مسافة 10 ياردات فقط.

وتسلم صلاح تمريرة طولية على حدود المنطقة بمهارة فائقة ثم راوغ فيرلان ميندي وسدد بالقدم اليمنى من الوضع راكضًا على أقصى يمين كورتوا الذي أبدع وأمتع في تصديه لتلك الكرة على وجه التحديد.

كيف بدأ ريال مدريد وليفربول المباراة؟
بدأ المدير الفني لنادي ريال مدريد «كارلو أنشيلوتي» بتشكيلة مكونة من “كورتوا – ألابا – داني كاربخال – فيرلان ميندي – إيدير ميليتاو – كارلوس كاسيميرو – فيدي فالفيردي – توني كروس – لوكا مودريتش – فينسيوس جونيور – بنزيمة”.

بدأ المدير الفني لنادي ليفربول «يورجن كلوب» بتشكيلة مكونة من “أليسون بيكر – أليكسندر آرنولد – إبراهيما كوناتي – فيرجيل فان دايك – آندرو روبرتسون – فابينيو – جوردان هندرسون – تياجو ألكانتارا – محمد صلاح – ساديو ماني – لويس دياز”.

ولعب ريال مدريد بتحفظ خلال الشوط الأول دون أي انطلاقات واضحة من الظهيرين «فيرلان ميندي وداني كاربخال» حيث التزما بتأدية الدور الدفاعي لايقاف انطلاقات محمد صلاح ولويس دياز على الطرفين.

كما ظل كاسيميرو في الخطوط الخلفية لمساندة ايدير ميليتاو ودافيد ألابا في منطقة العمق أمام ساديو ماني وتوغلات محمد صلاح.

جدير بالذكر تعرض ليفربول للخسارة في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2018 أمام ريال مدريد بنتيجة 1/3 في العاصمة الأوكرانية كييف، ليرد النادي الملكي اعتباره من الهزيمة التي تعرض لها أمام ليفربول في نهائي البطولة على الأراضي الفرنسية عام 1981.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى